اخلاقيات العلاج النفسي

يتطلب العلاج النفسي بعض المهارات و الاساسيات من طرف المعالج او الاخصائي النفسي و من بين ابرز اخلاقيات العلاج النفسي هي كالتالي :

– العلم والخبرة: على المعالج أن يكون مزودا بالعلم والمعرفة المتخصصة والخبرات والمهارات اللازمة و بالمعلومات الأكاديمية والدراسات في الصحة النفسية والعلاج النفسي.

– ترخيص العلاج: بعد التأكد من المؤهلات العلمية والعملية وقبل الحصول على الترخيص يؤدي المعالج إلى قسم المهارات بأن يراعي الله في عمله ويراعي أخلاقيات المهنة.

– العلاقة المهنية : على العلاقة أن تكون محددة في إطار العلاقة العلاجية بين المعالج و المريض.

– سرية المعلومات: سرية المعلومات والبيانات أمر بالغ الأهمية في عملية العلاج النفسي فالمريض يعطي المعالج أسرار قد يبوح بسلوك بالذنب… الخ.

– العمل المخلص : فالعلاج النفسي عمل إنساني يحتاج إلى الإخلاص في العمل مما يرضي ضمير المعالج.

– العمل كفريق: التعامل بين الاخصائيين المختلفين في عملية العلاج مثل المعالج النفسي والطبيب النفسي.

– إحترام الإختصاصات: إحترام إختصاص الزملاء

– الإستشارات المتبادلة: أي الإستعانة بأي أخصائي آخر، فأحيانا يحتاج إلى علاج متخصص يخرج إطار تخصصه، من الخطأ محاولة المعالج علاج كل شئ.

– موضوع التكاليف: عليه التحكم في عملية العلاج نفسيا مهما كانت الظروف سواء كان العلاج مجانا، أو يدفع المريض التكاليف.

– كرامة المهنة: ويجب أن يحافظ المعالج النفسي على كرامته المهنية في علاقته بالجمهور والمريض وذويهم في سلوكه بصفة عامة

اقرا ايضا طرق العلاج النفسي 

المصادر و المراجع 

1 – هدى سايب و اخرون . ( 2019 ) . دراسة لبعض عوامل التردد على العيادات النفسية و النفسية العصبية من وجهة نظر المتعالجين . مذكرة ليسانس علم النفس العيادي ،جامعة محمد بوضياف مسيلة، الجزائر