انواع العلاج النفسي

انواع العلاج النفسي

يوجد عدة انواع خاصة بالعلاج النفسي من ابرزها ما يلي :

انواع العلاج النفسي

أ. العلاج السلوكي:

يعتمد هذا العلاج على نظرية التعلم الشرطي التي تفترض أن الاضطرابات النفسية ما هي الا عادات غير سوية مكتسبة لتجنب الأعراض التي يعاني منها الشخص كالقلق والخوف.

ب. العلاج المعرفي السلوكي:

يؤكد المنظور المعرفي للاضطرابات النفسية على دور التفكير المغلوط في نشوء هذه المشكلات و استمراريتها ويسعى هذا النوع من العلاج الى إحداث تعديل أو تغيير في أنماط التفكير التي يعتقد انها تساهم في خلق مشکلات للمريض عاطفية كانت أم سلوكية.

ج. العلاج التحليل النفسي:

هذا النوع من العلاج يستفيد منه المرضى العصابيون الذين يعانون من صراعات ورغبات داخلية غير واعية أو مكبوتة تتعارض مع أخلاقياقم وقيمهم عملية الكبت لهذه الصراعات و الرغبات و الغرائز الحيوانية ينتج عنها مشاعر قلق، وخوف أو فزع اذا ما ضعفت عملية الكبت وتسربت إلى العقل الواعي.

د. العلاج النفسي الداعم:

العلاج الدائم أو المساند من أكثر المعالجات النفسية إستعمالا ولا يعتمد على نظریات محددة، فالعلاج يلجأ إلى وسائل مختلفة ليقوي من عزيمة المريض لمساعدته للتخلص من معاناته ولإيجاد الحلول الواقعية لمشاكله ومن بين هذه الوسائل الإرشاد والإقناع والتوجيه.

ه – العلاج الشخصي:

هذا الأسلوب من العاج النفسي يركز على دور العلاقات الشخصية في ظهور أعراض المرض ومن أهمها الإكتئاب ومن ثم تحديد الأنماط أو التركيز على تحسين العلاقات لإيجاد سبل للتكيف مع الأخرين،

و. العلاج الأسري:

العلاج الأسري هو تدخل علاجي نفسي يشارك فيه الفراد أخرين يتجاوزون الأزواج مثل الأباء والأطفال، يهدف العلاج الأسري إلى مساعدة الاسرة في تحقيق أهدافها بنجاح أكثر وإنشاء طرق للأسرة مجدية للمعيشة.

ز. العلاج النفسي الديناميكي:

تقوم هذه المناهج على افتراض أن مشاكل المرضى الحالية تعكس صعوبات كبيرة في العلاقات، في العلاج النفسي الديناميكي تنجم المشاكل على استيعاب الصراعات من العلاقات الهامة السابقة ويتم السيطرة على القلق الناجم عن هذه الصراعات من خلال الدفاعات التي تساعد على المواجهة القصيرة المدى .

ح.العلاج النفسي الجدلي:

ويركز هذا النوع من العلاج على السيطرة كل المشاعر السلبية وخصوصا الغضب والسلوكيات السيئة مثل العنف وغالبا ما يستخدم المساعدة الناس الذين يعانون من إضطرابات الشخصية .

ط. العلاج بالقبول والالتزام:

ويعتمد هذا النوع من العلاج على الذهن وكون الشخص مدرك في اللحظة الراهنة، حيث يتم تشجيعك على قبول الأفعال السلبية والعواطف والتفكير فيها كلما خطر على بالك ويستخدم هذا النوع من العلاج ظروف مختلفة لعلاج الإجهاد والقلق واضطرابات الشخصية والفصام. (1)

اقرا ايضا طرق العلاج النفسي 

المراجع و المصادر : 

(1) – هدى سايب و اخرون . ( 2019 ) . دراسة لبعض عوامل التردد على العيادات النفسية و النفسية العصبية من وجهة نظر المتعالجين . مذكرة ليسانس علم النفس العيادي ،جامعة محمد بوضياف مسيلة، الجزائر