اهداف الصحة النفسية

اهداف الصحة النفسية
اهداف الصحة النفسية

تهدف الصحة النفسية بصف عامة إلى مساعدة الأفراد على التعديل و التغيير في سلوكياتهم وفقا للخبرات التي مرو بها، أي الخبرات السابقة و تمكنهم من تحقيق النجاح في مختلف المجالات و مجابهة الأزمات و التحديات التي تعترضهم، وبالتالي مساعدهم على التكيف مع المواقف الجديدة .

و يمكن تلخيص أهم اهداف الصحة النفسية حسب رأي رحماوي إلى :

– المحافظة على سلامة الفرد و الجماعة من المرض

– فهم العلاقة بين تجارب الحياة و نمو الشخصية

– مكافحة الاضطرابات النفسية و العقلية و الانحرافات الخلقية لما لها من آراء مدمرة تهدد الإنسانية

– انتشار مبادئ الصحة النفسية و نشر الوعي الصحي بصفة عامة ، و الوعي الصحي النفسي بصفة عامة ، حتى يساعد ذلك على الوقاية من الامراض النفسية و الانحرافات الخلقية . (1)

و يلخص الدكتور حامد عبد السلام زهران اهداف الصحة النفسية فيما يلي :

اولا : الدراسة العلمية للصحة النفسية والتكيف النفسي (بحث عواملها وشروطها).

ثانيا : دعم الصحة النفسية عن طريق برامج التوعية الصحية والنفسية والتربوية.

ثالثا : الوقاية من الاضطرابات النفسية والمشكلات الانفعالية والسلوكية.

رابعا : علاج الاضطرابات و المشكلات عند وقوعها باتباع تقنيات العلاج النفسي المتنوعة . (2)

في نفس السياق  هناك من قسم اهداف الصحة النفسية الى ثلاثة اهداف رئيسية و هي :

الهدف الوقائي:

الذي يقوم على أساس اكتشاف الضغوط والأزمات والمشكلات في وقت مبكر ومساعدة الناس في التغلب عليها قبل أن تتعقد ويزداد خطرها ثم توضيح الطرق والوسائل التي توفر للفرد الظروف المناسبة التي تجعله يتمم بالصحة النفسية.

الهدف النهائي:

الذي يقوم على الوظائف ما يتوفر من معارف نفسية في تحسين ظروف الحياة اليومية للأفراد، وفي مساعدتهم على تنمية قدراتهم وميولهم ومواهبهم والاستفادة منها في العمل والإنتاج والإبداع فيها يعود عليهم بالنفع وعلى المجتمع بالخير.

الهدف العلاجي:

يقوم على توظيف ما يتوفر من معارف نفسية في تشخيص وعلاج ورعاية المضطربين نفسيا وعقليا، بهدف التقليل من الآثار السيئة لهذه الاضطرابات وإيقاف التدهور فيها إلى أقل حد ممكن، وتنمية ما لدى الأفراد من قدرات واستعدادات مما يقلل من احتمال عودتهم مرة أخرى إلى المرض ويقلل من انتشار هذه الاضطرابات .

باختصار نستنتج أن أهداف الصحة النفسية تكمن في زيادة قدرة الفرد على إقامة علاقات اجتماعية سليمة مع الأخرين والتوافق النفسي والرضا الذاتي للفرد، استمتاع الفرد بالحياة و شعوره بالسعادة و الطمانينة و الامن و كذلك زيادة انتاجية الفرد كما و كيفا و الصمود امام الازمات . (3)

و في موضوع ذات صلة اليك  مفهوم الصحة النفسية 

المراجع و المصادر

(1)- كتفي عزوز. ( 2017 ) .  المساندة الاسرية و علاقتها بالصحة النفسية لدى عينة من مرضى القصور الكلوي. مذكرة ماستر علم النفس العيادي . جامعة محمد بوضياف مسيلة . الجزائر. ص 39 – 40 .

(2) – آمنة يس موسى احمد ، (2010) ، الصحة النفسية و علاقتها بنوعية الحياة لدى النازحين ، مذكرة ماجستير في علم النفس ، جامعة الخرطوم .

(3) – يحي نجية . (2018 ) . الصحة النفسية لدى تلميذ ضحية الطلاق . مذكرة ماستر علم النفس المدرسي . جامعة سعيدة . ص 18 – 19 .